الشامات

organic-svg-title-img

الشامات:

الشامات قد تكون علامة للجمال عند البعض وقد تكون علامة على بعض الأمراض الجلدية عند البعض الآخر وعندها يتطلب الأمر إزالة تلك الشامات ، وسنذكر في المقال التالي سبب تكونها من الأساس وطرق إزالتها.

كيف تتكون الشامات؟

 

تقوم الخلايا بخلق تصبغات منتشرة ومتكاثرة والتي تبرز على سطح الجلد، فتتكون لتصبح شامة سوداء، وتظهر في الوجه والعنق والجسم بشكل عام. وتختلف أحجامها من رأس الإبرة الى بوصة أو أكثر، وغالبية الناس لديهم من 10-40 شامة على الجلد وفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، وغالباً  يكون سببها وراثي.

كما تتغير أحجام وألوان الشامات والتي قد تشير أحياناً إلى بعض الأمراض الجلدية ومنها السرطان، ومن الجدير بالذكر أن معظم الشامات غير ضارة ولا داعي للقلق ولكن يمكن ازالتها إذا كانت مزعجة ولها تأثير على المظهر العام أو إن كانت تتهيج من الاحتكاك بالملابس، ويمكن إزالة هذه الشامات بعدة تقنيات.

الليزر

أسباب تكون الشامات

 

    • الوراثة، بسبب الإستعداد الوراثي لها فتنتقل عبر الجينات.
    • التعرض للشمس، يتسبب بتكون الشامات بسبب التعرض للأشعة فوق البنفسجية مما يسبب تغير لون الجلد وتصبغ طبقة الميلانين.
    • التغيرات الهرمونية، التي تحدث بين الفترات مثل سن البلوغ أو فترة الحمل.

أسباب تكون الشامات

 

    • الوراثة، بسبب الإستعداد الوراثي لها فتنتقل عبر الجينات.
    • التعرض للشمس، يتسبب بتكون الشامات بسبب التعرض للأشعة فوق البنفسجية مما يسبب تغير لون الجلد وتصبغ طبقة الميلانين.
    • التغيرات الهرمونية، التي تحدث بين الفترات مثل سن البلوغ أو فترة الحمل.

أنواع الشامات

للشامات أنواع عديدة منها:

01.

الشامات الخلقية

توجد الشامات الخلقية عند الولادة، وتصيب حوالي 1 من كل 100 طفل وذلك وفقًا للكلية الأمريكية للأمراض الجلدية (AOCD)، يمكن أن تكون مسطحة ومختلفة عن لون الجلد وعادةً ما تكون شامات عادية لاتتحول إلى خلايا سرطانية.

02.

الشامات المكتسبة

الشامات المكتسبة هي تلك التي تظهر على الجلد خلال سنوات العمر وهي بنية اللون وتظهر بسبب أضرار أشعة الشمس، تكون مستديرة الشكل لا يطرأ عليها أي تغير خلال العمر ويمكن أن تصبح هذه الأنواع من الشامات داكنة أيضًا مع تقدم العمر.

03.

الشامات غير النمطية

على عكس الشامات الخلقية والمكتسبة فإن الشامات غير النمطية معرضة بشكل أكبر لخطر تحولها إلى سرطان الجلد، تكون ذات حجم أكبر من الخلقية والمكتسبة ولها حدود غير منتظمة الشكل.